اخبار مصر الان البرلمان الأفريقى يفتح ملف «الإرهاب» و«تجارة الأسلحة»

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أحال رئيس البرلمان الأفريقى، روجيه دانج، الخميس، تقرير مجلس السلم والأمن فى أفريقيا إلى لجنة تسوية المنازعات لاتخاذ القرارات المناسبة حياله.

وعرض سفير سيراليون فى مصر، رئيس مجلس السلم والأمن، أوسما كى كامارا، خلال جلسة البرلمان الأفريقى، المنعقد فى مدينة شرم الشيخ، تقرير مخاطر الإرهاب فى القارة الأفريقية، وبخاصة فى نيجيريا ومصر، وكذلك الأوضاع غير المستقرة فى بوروندى والنيجر وموزمبيق وجنوب السودان، وطالب بتطبيق الاتفاق الموقع بين المتنازعين فى جنوب السودان لإقرار السلام وتشكيل حكومة انتقالية.

وشدد على ضرورة إيجاد آلية لمراقبة الاتجار غير المشروع فى الأسلحة، مشيرا إلى أن العمليات التى تهدد الأمن والسلم فى أفريقيا تُموَّل من الخارج، وطالب بضرورة تطبيق الحوكمة والديمقراطية، لأنهما تساهمان فى حل بعض الأزمات وتوفير الإمكانيات المادية لإقرار السلام، الذى يُعتبر ركيزة التنمية.

ودعا النائب حاتم باشات، رئيس لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب، عضو البرلمان الأفريقى، جميع الدول الأفريقية إلى الاصطفاف والتوحد لمواجهة الإرهاب.

وأضاف «باشات» أنه «من الضرورى أن تتوفر الإرادة السياسية لدى دول أفريقيا، لمواجهة الإرادة الدولية التى ترعى الإرهاب»، موضحا أن الإرهاب، اليوم، اختلف عن الماضى، قائلا: «فى السابق كان عبارة عن خطف رهائن واغتيالات، لكن، اليوم، تحول إلى حرب جيوش»، وتساءل: «من أين يأتى التمويل لهذه الجماعات والجيوش؟!».

وقالت النائبة مى محمود، عضو لجنة الشؤون الأفريقية، عضو البرلمان الأفريقى، إن حصول مصر على مقعد فى مجلس الأمن يعنى أن هناك ثقة فى قدرتها على مواجهة الإرهاب، مشيرة إلى أن الدول الأفريقية فخورة بوجود أعضاء منها فى مجلس الأمن مثل مصر.

وأشارت إلى أن هناك العديد من الدول الأفريقية التى تعانى الإرهاب، وأن بلدان القارة تحتاج إلى التوحد لمواجهته، وتابعت: «مصر نجحت فى وقف تمدد تنظيم (داعش)، لكن للأسف التنظيم مازال موجودا فى مجموعة من الدول الأخرى، وبعضها أفريقية».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق