اخبار مصر الان وقف مدير مدرسة ومعلمين بشمال سيناء بعد مصرع طالب

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تسبب مصرع طالب في إيقاف 3 مدرسين من بينهم مدير مدرسة فنية صناعية، حيث قرر الدكتور إبراهيم عبدالعزيز التداوي، وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء، إيقاف مدير مدرسة العريش الثانوية الصناعية بنين بالعريش ومدرسي المواد العملية عن العمل لحين انتهاء التحقيقات، عقب مصرع الطالب متأثرًا بإصابته بعد تجربة عملية بالمدرسة.

وأعلن «التداوي»، في بيان، الخميس، أنه تم وقف بيومي زينهم خليل مدير المدرسة، وعبير التميمي عبده وأحمد محمد نصار مدرسي العملي في مادة الكهرباء المشرفين على التجربة الكهربائية التي كان يجريها الطالب قبل نقله إلى المستشفى، مشيرًا إلى أن التحقيقات الأولية وبشهادة مدير المدرسة ومدرسى العملى والطلاب زملاء الطالب في الفصل أكدت أن الطالب حدثت له إغماءة عقب إجراء التجربة الكهربائية في مادة العملي في الكهرباء، حيث تم نقله إلى المستشفى وإجراء عمليات تنفس صناعى وكافة الاجراءات اللازمة له، إلا أنه توفي متأثرًا بإصابته.

وذكر أن هناك تحقيقات عن طريق الشؤون القانونية والجهات المعنية للوقوف على ملابسات الواقعة وعلاقتها بالتجربة، وهل أدت إلى اصابة الطالب بماس كهربائي أم لا، وأنه على ضوء نتائج التحقيقات سيتم الكشف عن وجود تقصير أم لا، وسيحال المقصر إلى الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده.

وأكد وقوف المديرية وكافة المسئولين مع أسرة الطالب منذ انتقاله إلى المستشفى، ومستمرين في التواصل مع أسرته لحين تشييع جثمان الطالب وانتهاء التحقيقات الجارية، مع اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة.

ومن جانبها أكدت المهندسة ليلى إسماعيل مرتجى، وكيل مديرية التربية والتعليم ومديرة التعليم الفني سابقًا، أن التجربة التي كان يجريها الطالب تسمى: عكس حركة محرك ثلاثي الأوجه بواسطة عدد 2 مفتاح أتوماتيكى وسبق اجرائها أكثر من مرة في مدارس التعليم الصناعى للبنين والبنات، ولم ينتج عنها أية آثار سلبية.

وأوضح المهندس ممدوح الشربينى مدير التعليم الصناعى في مديرية التربية والتعليم أن الطالب أمكنه اجراء التجربة في وقت قياسى، مما أدى إلى منحه مكافأة مالية لسرعة اجراء التجربة بنجاح، لافتا إلى أنها ضمن المنهج الدراسى للطلاب وسبق تنفيذها عدة مرات، ما يؤكد سلامة الاجراءات في المعمل الذي تجرى فيه وعدم وجود أي تقصير من جانب المدرسة.

وأكد أنه للمرة الأولى التي ينتج عنها أية آثار في مدارس التعليم الصناعى بالمحافظة، ولم نسمع أية آثار لها في باقى المدارس الصناعية على مستوى الجمهورية، حيث أنها مقررة ضمن منهج العملى في أقسام الكهرباء بالمدارس الصناعية والفنية.

وكان الطالب أحمد يسري عبدربه «17 عامًا»، بالصف الثالث الثانوي في مدرسة العريش الثانوية الصناعية بنين قد لقى مصرعه في مستشفى العريش العام بعد انتقاله عقب الاغماء بعد اجراء التجربة في المدرسة، حيث تم نقله إلى المستشفى، ولكنه توفى بعد ذلك، وقد تحرر محضر بالواقعة، وأخطرت الجهات المعنية للتحقيق.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق