اخبار مصر الان «جنون السكر» يتواصل.. والكيلو يصل 11 جنيهاً

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تواصلت أزمة السكر بالأسواق فى القاهرة والمحافظات، الثلاثاء، حيث تراوحت نسبة العجز بين 50 و60%.

وقال وليد الشيخ، نقيب بقالى التموين، إن تجاهل المسؤولين التعاون مع النقابة والغرف التجارية تسبب فى تفاقمها.

وأضاف «الشيخ»، لـ«المصرى اليوم»، أن الحكومة لديها من الأدوات ما يُمكنها من التعامل مع أى محتكر يضر بالأسواق، مشيرًا إلى أن نسبة العجز وصلت 60%، وأن النقابة تواصلت مع المسؤولين مع بداية الأزمة من أجل اتخاذ قرارات من شأنها فتح البيع مباشرة لشركات التعبئة وإعلان الأسعار لمنع تلاعب المحتكرين بالأسعار، خصوصاً أنه لا توجد أزمة فى مخزون السكر.

وتابع: «اجتمعت بأعضاء النقابة بالمحافظات لبحث حل أزمة السكر التى تكمن فى طريقة صرفه وتوزيعه فى الأسواق، والتى تحتاج لقرار سريع وجرىء، وذلك لعدم وجود مشكلة فى مخزون السكر»، مشيراً إلى أن موسم إنتاج السكر الجديد سيبدأ فى ديسمبر المقبل.

فى المقابل، قال مصدر مسؤول بوزارة التموين إن السبب الرئيسى وراء أزمة السكر فى الأسواق إحجام القطاع الخاص عن استيراد السكر من الخارج بسبب ارتفاع سعره فى البورصات العالمية، وبخاصة مع وجود نقص فى معدلات إنتاجه عالميًا خلال تلك الفترة.

وأشار المصدر إلى أن مباحث التموين حررت أكثر من 700 محضر وقضية خاصة بضبط سلع مغشوشة أو التخزين، بهدف رفع الأسعار، تمهيداً لبدء التحقيق فيها، موضحا أن كل الأرقام والتقارير لدى الوزارة تؤكد أن رصيد البلاد آمن من سلعة السكر.

ولفت إلى أن الحكومة لجأت إلى الاستيراد من الخارج بدلاً من القطاع الخاص حتى تحل تلك الأزمة، وبالتالى أصبحت الوزارة مطالبة بتوفير السكر لشركات الصناعات الغذائية والتوزيع والتعبئة والسلاسل التجارية.

فى سياق متصل، تواصلت أزمة نقص السكر فى المحافظات، أمس، وارتفع سعره فى السوق السوداء بقرى مركز دسوق فى كفر الشيخ إلى 11 جنيهًا للكيلو، وكثفت مباحث التموين جهودها لضبط التجار المحتكرين ومصادرة الكميات المضبوطة بحوزتهم وإعادة طرحها للبيع للمواطنين بالسعر الرسمى، وواصلت المحافظات تنظيم القوافل إلى القرى لتوفير السكر بـ5 جنيهات للكيلو.

وقال عدد من الأهالى إن التجار يبيعون السكر سرًا للمواطنين المعروفين لهم، ويرفضون البيع للغرباء، خشية أن يكونوا مندسين من قِبَل التموين.

وقال المهندس عماد حبيب، وكيل «التموين» بكفر الشيخ، إنه تم إرسال سيارات إلى مراكز المحافظة لبيع السكر بـ5 جنيهات للكيلو، مشيراً إلى أنه يجرى التنسيق مع الغرفة التجارية لإقامة معرض للسلع الغذائية، ومن بينها السكر، بدءاً من يوم 16 أكتوبر الجارى.

وفى الشرقية، قال المحافظ اللواء خالد سعيد إنه تم إرسال سيارات متنقلة تجوب شوارع المحافظة، محملة بالسلع الغذائية والضرورية، وبخاصة السكر لبيعه بسعر 5 جنيهات للكيلو، بالإضافة إلى بيع الأرز والزيوت والخضروات واللحوم بأسعار أقل من السوق بنحو 30% لتخفيف العبء عن المواطنين ومحاربة جشع التجار.

وأضاف المحافظ أنه أصدر تعليمات مشددة لمسؤولى الرقابة التموينية لتكثيف الحملات على المحال التجارية لضبط الأسواق ومنع البيع بأعلى من التسعيرة.

وقال المهندس حمدى الشربينى، وكيل «التموين» بالشرقية، إنه تم ضخ 6 آلاف طن سكر، قيمة حصص البطاقات التموينية، علاوة على حصة إضافية يومية، حوالى 3 أطنان، تحملها السيارات لبيعها للمواطنين بسعر 5 جنيهات للكيلو، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والتنفيذية بالمحافظة.

وأضاف أنه تم ضبط نحو 123 طن سكر منذ بداية الأزمة بمراكز فاقوس والعاشر من رمضان وديرب نجم.

وفى الإسماعيلية، أعلن حسن جاويش، مدير عام التموين، استمرار ضخ مزيد من كميات السكر فى أنحاء المحافظة.

وأضاف «جاويش» أن سيارات السكر توزع يوميا فى مدينة الإسماعيلية وفايد والتل الكبير، وجارٍ تخصيص سيارات لمدن القصاصين والقنطرة شرق وغرب للقضاء على الأزمة.

وكشف عن فتح تحقيق عاجل فى صور تداولها نشطاء فى مدينة فايد لمواطنين يحملون أكثر من 10 كيلوجرامات من السكر، رغم أن أقصى كمية مخصصة للمواطن هى 3 كيلوجرامات، وبسعر لا يتجاوز 5 جنيهات.

ولفت إلى أنه كلف مسؤولى المتابعة بالتواجد مع سيارات التوزيع ضمانا لعدم تكرار هذا المشهد، مشددا على أنه لن يسمح لأى مواطن بأن يحصل على أكثر من 3 كيلوجرامات.

وفى المنيا، ضبطت قوة من قسم شرطة بندر ملوى سيارة محملة بـ75 طنًا من السكر قبل تهريبها للسوق السوداء.

وقالت مصادر أمنية إنه تم ضبط سيارة نقل، يقودها «أيمن. ع. ع»، 28 سنة، مقيم بمدينة ملوى، بعدما تبين أنها محملة بـ75 طنا من السكر المُصنَّع محليا، وتبين أن السكر تم تحميله على السيارة بإذن خروج من مصنع السكر والصناعات التكاملية بكوم أمبو، بتاريخ 1 أكتوبر الجارى، على أن تتجه إلى مخازن الشركة العامة لتجارة السلع الغذائية بكفر الشيخ، المنوط بها توزيع السلع الغذائية على البطاقات التموينية بمحافظات الوجه البحرى، وتم التحفظ على السيارة والحمولة، وتحرر بالواقعة المحضر رقم 14359 لسنة 2016 جنح قسم شرطة ملوى، وأُحيل السائق للنيابة للتحقيق.

وفى سوهاج، تواصلت أزمة ارتفاع أسعار السكر «الحر» بالمحال والسلاسل التجارية بمختلف مراكز ومدن المحافظة، وثبت سعر الكيلو عند 8 جنيهات، فيما دفعت الشركة المصرية لتجارة الجملة- بالتنسيق مع هيئة الرقابة الإدارية- بكميات كبيرة من السكر المدعم بسعر 5 جنيهات للكيلو لبيعها بالأفرع التابعة للشركة بمختلف مراكز المحافظة، وضبطت مباحث التموين 2 طن و600 كيلوجرام من السكر المدعم داخل أحد المخازن بمركز جرجا قبل بيعها فى السوق السوداء. وفى قنا، قال محيى عبدالله، وكيل وزارة التموين، إنه تم طرح 1400 طن سكر تموينى فى المجمعات الاستهلاكية الحكومية ومحال البقالة بمختلف مراكز المحافظة لمواجهة الأزمة، مشيرًا إلى أن الكمية المخصصة للمحافظة فى أكتوبر تبلغ 3 آلاف طن، وسيتم تسليم باقى الحصة لجميع المنافذ لصرف الحصص المقررة على بطاقات التموين.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق