اخبار مصر الان «الجروان» يشكر مصر على احتضانها للقمة المشتركة بين البرلمانين العربي والأفريقي

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وجه أحمد بن محمد الجروان، رئيس البرلمان العربي، الشكر إلى مصر قيادة وحكومة وشعبا على احتضانها للقمة البرلمانية الأولى من نوعها بين البرلمانين العربي والأفريقي.

وقال «الجروان»، في كملته في الجلسة المشتركة بين البرلمانين العربي والأفريقي في مدينة شرم الشيخ، إن «هذه القمة تأكيدًا للأهمية القصوى التي توليها الدول والقيادات الأفريقية والعربية للعلاقات البينية التي تقوم على شراكة استراتيجية وضعت أسسها قمة القاهرة عام 1977 وكرستها قمة سرت لتجسيد القرارات الصادرة عن هذه القمم لترسيخ التعاون في مختلف مجالات المنفعة المشتركة بين منطقتينا».

وأضاف: «أننا نتقاسم نفس الإنشغال بخصوص أهمية الدور الذي يجب أن يضطلع به كلاً من البرلمان العربي وبرلمان عموم أفريقيا في تفعيل استراتيجية الشراكة الأفريقية العربية من أجل مستقبل أفضل إدراكًا منًا لعمق الروابط والمصالح المشتركة والاعتبارات التاريخية والجغرافية والثقافية ومسيرة الكفاح والنضال المشترك لدعم قضايا التحرر والتنمية في منطقتينا وروابط الأخوة والصداقة وحسن الجوار والمصير المشترك لشعوبنا».

وأشار رئيس البرلمان إلى أن «هناك اتفاقًا على أهمية تعزيز العلاقة بين المؤسسات البرلمانية والشعبية الأفريقية العربية وتحديث مناهج العمل المشترك والعمل من أجل التنسيق وانتظام آلية اللقاءات المشتركة وتعزيز التضامن والصداقة بين شعوبنا القائمة على مبادئ المساواة والاحترام المتبادل والمصلحة المشتركة».

وتابع «الجروان»، في كلمته: «في هذا الاتجاه لابد من تطوير أوجه التعاون بين برلمانينا مما يستدعي تطوير مذكرة التفاهم المبرمة بين البرلمان العربي وبرلمان عموم أفريقيا عام 2013 والتي أرست أسس التنسيق والتعاون إزاء القضايا ذات الاهتمام المشترك بما يعكس تطلعات الشعوب الأفريقية والعربية مع التحديات المستجدة وتمدد التنظيمات الإرهابية خاصة تنظيم داعش وبوكو حرام».

وأعرب رئيس البرلمان العربي عن أمله في أن «تحقق الجلسة نتائج ترفع للقمة العربية الأفريقية التي ستعقد، نوفمبر المقبل، في غينيا الاستوائية تحت شعار (معًا لتنمية مستدامة وتعاون اقتصادي) لكي تعمل حكومات بلداننا على تنشيط وتطوير التعاون الأفريقي العربي لمواجهة التحديات الراهنة التي تعيشها المنطقة الأفريقية والعربية وعلى نحو خاص في مجالات تحقيق التنمية الشاملة والعدالة الاجتماعية وفي إطار أجندة التنمية 2030 ووفقًا لأهداف الشراكة الاستراتيجية العربية الأفريقية».

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق