اخبار مصر الان «السلع التموينية» تلغى مناقصة شراء 100 ألف طن سكر

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ألغت الهيئة العامة للسلع التموينية، التابعة لوزارة التموين، الأحد، مناقصة شراء 100 ألف طن من السكر الخام، دون إبداء أسباب الإلغاء.

وشددت على أن العروض المقدمة لمناقصتها للأرز يجب أن تكون للشحن الفورى، وأعلنت أول الأسبوع الجارى عن مناقصة لشراء 100 ألف طن على الأقل من الأرز الأبيض متوسط الحبة، وحددت مهلة لوصول الشحنة حتى 30 نوفمبر المقبل.

وقال مصدر مسؤول بالهيئة إن جميع المواصفات الأخرى تبقى بلا تغيير، بما فى ذلك انتهاء مهلة تقديم العروض، 12 أكتوبر الجارى، والحد الأقصى لمحتوى كسر الأرز عند 10%، موضحا أن الحكومة قررت، بالتنسيق بين وزارة التموين وجهاز الخدمة الوطنية، طرح مناقصة عالمية لتوريد الأرز بحد أدنى 500 ألف طن.

وأضاف: «مناقصة السكر تقدم لها عرضان فقط لتوريد السكر الخام من شركتى (يونيون ومالتى ترى)، وأتوقع أن تكون العروض المالية المقدمة من الشركتين سبب إلغاء المناقصة».

من جانبه دشن جهاز حماية المستهلك، برئاسة عاطف يعقوب، حملة مكبرة للمرور على الأسواق بالقاهرة والجيزة، للتأكد من توافر السلع الاستراتيجية والمقررات التموينية والتزام التجار بالبيع وفقا للقانون.

فى سياق متصل، اتهم مصدر رفيع المستوى باتحاد الغرف التجارية، الحكومة، بالفشل فى إدارة أزمة السكر، خاصة أن شركة السكر والصناعات التكاملية تتمتع بوضع مسيطر على السوق، وتتخذ قرارات تهدف لتحقيق أرباح على حساب أى شىء آخر.

وقال إن الشركة تملك الحصة المسيطرة فى 5 مصانع للسكر، كما أن رؤساء تلك الشركات أعضاء فى مجلس إدارة «التكاملية»، بينما لا توجد طاقات تكرير للسكر إلا فى شركتين تابعتين للقطاع الخاص، شركة صافولا مصر بالعين السخنة، وشركة النيل للسكر، المملوكة لمجموعة أوراسكوم، لافتا إلى أن قرار حكومى بفرض 20% رسم وارد على المستورد تسبب فى إحجام القطاع الخاص عن الاستيراد. وتابع: «الشركة تقاوم رغبة الحكومة فى طرح كيلو السكر بـ5 جنيهات، وتحتفظ بالإنتاج رغبة منها فى ممارسة التصدير لتعظيم أرباحها، وارتفاع سعر السكر فى السوق العالمية حاليا يغرى بالتصدير، حيث يصل سعر الكيلو إلى 9 جنيهات، وهناك رسوم إغراق مؤقتة مفروضة على واردات السكر المكرر، ما أدى إلى إحجام القطاع الخاص عن الاستيراد منذ منتصف العام الحالى، ورسم الصادر الحالى على السكر البالغ 800 جنيه للطن لا يعد مانعا للتصدير بسبب ارتفاع السعر العالمى».

وقال اللواء محمد على مصيلحى، وزير التموين، إن أرصدة السكر فى مصر آمنة، وإن المخزون الاستراتيجى من السلعة يكفى حتى فبراير المقبل، لافتا إلى أنه تم التعاقد على 420 ألف طن سكر سوف ترد خلال الشهر الجارى.

وأضاف، فى بيان صحفى، الأحد، أن الوزارة تواصل ضخ السكر عبر سياراتها المتنقلة، والمجمعات الاستهلاكية، والسلاسل التجارية، لبيعها للمواطنين بسعر 5 جنيهات للكيلو، ضمن خطة ضخ 50 ألف طن سكر بالأسواق، لتحقيق التوازن بالأسعار والحد من استغلال المواطن.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق