اخبار مصر الان بلاغ يتهم طبيب بالتسبب في وفاة سيدة أثناء عملية ولادة قيصرية

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تقدم ريمون ديماس زوج نجوى فؤاد نصيف، التي وافتها المنية في أعقاب إجراء عملية ولادة قيصرية بمستشفى تريومف بمصر الجديدة، ببلاغ رقم ١٥٤٥٨ بتاريخ ٢٦ سبتمبر، بقسم النزهة، يتهم فيه الطبيب «إ. ح» بالإهمال الطبي، وخطأ مهني جسيم، تسبب في استئصال رحم زوجته وجرح شريان الرحم وحدوث نزيف حاد أدى إلى وفاتها.

يقول ريمون دمياس، زوج الضحية لـ«المصري اليوم»، إن نجوى فؤاد دخلت المستشفى صباح يوم الثلاثاء الموافق ٢٠ سبتمبر ٢٠١٦ وهي بصحة جيدة بعد أن قامت بكل التحاليل والفحوصات، التي تؤكد جاهزيتها للعملية، وبعد عملية الولادة بدأت الضحية تشعر بألم زائد وهو مابرره الطبيب بآلام ما بعد الولادة، مضيفا، وبعد ٦ ساعات من العملية قامت الممرضة بطلب أكياس دم للحالة فورًا، وبعدها تم نقل «نجوى» إلى غرفة العناية المركزة، وقام الطبيب بإغلاق العناية المركزة ومنعنا من الاطمئنان عليها.

ويستكمل ديماس: «بعد ساعات اجتمع الطبيب بنا وأكد أن حالتها أصبحت أفضل، ووقتها حدثت مضاعفات وتوقف قلبها لمدة ٤٠ دقيقة، وعاد بعدها النبض مع وجود نزيف حاد، وهو ما جدد طلب الطبيب للتبرع بالدم للحالة، استمر الوضع بهذا الشكل حتى فجر يوم الخميس الموافق ٢٢ سبتمبر ٢٠١٦ التي تم إعلان وفاتها».

وأضاف زوج الضحية، أن «المستشفى تهربت من إعطائنا تقرير الجراحة للحالة وهو ماتم ذكره في المحضر المحررة ضد الطبيب، فيما أشار تقرير العناية المركزة الرسمي لمستشفى تريومف، إلى أن الحالة دخلت العناية المركزة بعد عملية ولادة قيصرية، تم إجراء خلالها استئصال رحم نتيجة لنزيف شديد أدى إلى دخولها في صدمة، نتج عنها توقف لعضلة القلب، وخلال هذه الفترة استقبلت الضحية كميات دم كبيرة وحقن وهو ما ذكرته المستشفى في التقرير أن الحالة استهلكت لتر كل ساعة».

الضحية نجوى فؤاد
صورة ضوئية من الأشعات والتحاليل
صورة ضوئية من الأشعات والتحاليل
صورة ضوئية من الأشعات والتحاليل
صورة ضوئية من الأشعات والتحاليل

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق