اخبار مصر الان «الآثار» تعاين قصر السلاملك بالإسكندرية لدراسة تحويله لفندق تاريخي

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قامت لجنة أثرية مركزية شكلها الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، خصيصاً لمعاينة بنود مشروع الترميم والتطوير المزمع تنفيذه بقصر السلاملك الأثري بحدائق المنتزة شرق الإسكندرية، الخميس، تمهيداً لتحويله إلى فندق تاريخي، والتأكد من مطابقة البنود والملاحظات على أرض الواقع من عدمه.

وقال السعيد حلمي عزت، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بوزارة الآثار، إن اللجنة زارت القصر للمرة الأخيرة لمعاينته، وإعداد التقرير النهائي لمشروع التطوير المقدم من الشركة المستغلة، خاصة أن اللجنة الدائمة للآثار، برئاسة الدكتور مصطفى أمين، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، وافقت رسمياً وبشكل نهائي على ما انتهى إليه قرار لجنة معاينة القصر الأولى، التي شكلها الدكتور ممدوح الدماطي، وزير الآثار السابق، برئاسة الدكتور مختار الكسباني، ولجنة المراجعة الفنية، تمهيداً لبدء الأعمال بقصر السلاملك وتحويله إلى فندق تاريخي.

وأوضح «عزت»، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، أن اللجنة لم تتحفظ على آي من بنود المشروع، وأنها أبدت في تقرير فني سيتم رفعه للجنة الدائمة رأيها العلمي والفني في المشروع، الذي لا يتعارض مع صحيح القانون، خاصة أن الوزارة لن تتحمل آي تكلفة، وأن الشركة المالكة رصدت 120 مليون جنيه للمشروع.

وأشار إلى أن تشكيل اللجنة الجديدة جاء استجابة سريعة للدكتور خالد العناني، وزير الآثار، رداً على ما أثير في وسائل الإعلام من عرقلة الوزارة لمشروع التطوير والترميم للقصر، لاسيما أن هناك موافقة من اللجنة الدائمة على المشروع، مشيراً إلى أن اللجنة تفقدت المواقع الموجودة بقصر السلاملك والكازينو وشاشة العرض والحديقة وموقع حمام السباحة.

وأكد أن اللجنة الدائمة ستعقد اجتماعها، في 12 أكتوبر الجاري، لاستصدار الموافقة النهائية على المشروع، خاصة أن الشركة المستغلة للقصر استجابت لكل الملاحظات الفنية التي أبدتها اللجنة السابقة، فضلاً عن تنفيذ كافة التعديلات التي أقرت بالتنسيق بين الوزارة والشركة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق