اخبار مصر الان لجنة «قطار العياط» تمتنع عن تقديم تقريرها للنيابة بسبب «الأجر»

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت مصادر قضائية بنيابة جنوب الجيزة في تحقيقات حادث قطار الصعيد الذي اصطدم بسيارة نقل، عند مزلقان قرية البليدة، 31 يناير الماضي، وتسبب في مصرع 7 أشخاص، وإصابة 3 آخرين، كانوا يستقلون السيارة، إن اللجة الثلاثية المشكلة من أساتذة كلية الهندسة بجامعة عين شمس، وأمرت النيابة بتشكيلها لم تقدم تقاريرها حتى الآن حول سبب الحادث، لأسباب مادية تتعلق بأجور أعضاء اللجنة التي يتاقضونها من قبل النيابة العامة.

وأفادت المصادر، التي رفضت ذكر اسمها، أن اللجنة الثلاثية انتهت من إعداد التقارير اللازمة لتحديد سرعة القطار، والوقوف على صحة أقوال السائق عايد إبراهيم شحاتة، الذي قال إنه لم يتلق أي إشارات من قبل عامل المزلقان بمرور سيارة أو خلافه، ولم يدر بالسيارة سوى بعد الاصطدام بها.

وعاينت اللجنة مكان الحادث، للوقوف على مسؤولية عامل المزلقان حمدي يحيى، المتهم الثاني عن الحادث، وأنه لم يغلق السلاسل الحديدية للمزلقان، فمرت السيارة النقل التي كانت تقل المجني عليهم إلى قرية بدسا.

وقالت المصادر، إن قرار التصرف في القضية متوقف على تقرير اللجنة الهندسية، بعدما قال عامل مراقبة البرج، في التحقيقات، إن سائق القطار خالف إشارة أطلقها، عامل التحويلة الكائنة قبل المزلقان محل الحادث، بعدة كيلو مترات لتهدئة السرعة، بسبب الشبورة، لوجود عطل فني قبل المزلقان، مؤكدًا في الوقت ذاته أنه يوم الحادث أصدر إشارة لكافة سائقي القطارات على خط الصعيد المار من العياط، وجيمعهم التزموا بالتعليمات، فيما عدا سائق القطار المتهم، لافتًا إلى أنه أثبت بدفاتر المراقبة تجاوزه للسرعة التي تجاوزات الـ 100 كيلو/ ساعة، بينما التعليمات الصادرة كانت تستوجب سيره على سرعة 30 كيلو/ ساعة.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق