اخبار مصر الان أزمة السكر تضرب المحافظات.. وسعر الكيلو يصل 9 جنيهات

0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

شهدت القاهرة وعدد من المحافظات أزمة فى توافر السكر خلال الأيام الماضية، حيث اختفت العبوات من الأسواق ومحال البقالة ما تسبب فى حالة من الاستياء بين المواطنين، وكثفت مباحث التموين حملاتها لضبط المحتكرين.

وأكد يحيى كاسب، رئيس شعبة المواد الغذائية فى غرفة الجيزة التجارية، أن الأزمة ليست فى الكميات الموردة إنما فى حجم الطلب من قبل المواطنين نتيجة ارتفاع سعر الكيلو فى السوق الحرة. وأضاف «كاسب»، لـ«المصرى اليوم»، أن المقررات التموينية شهدت عجزا فى السكر الشهر الحالى بالتزامن مع موجة غلاء فى أسعار السكر المعباً بالسوق الحرة ليتراوح سعر الكيلو بين ٨ و١٠ جنيهات، مقابل 5 و7 جنيهات الشهر الماضى.

من جانبها، أكدت مصادر بوزارة التموين أنه تم إلزام شركات بنجر السكر الأربع (الدلتا والفيوم والنوبارية والدقهلية) بتوجيه المتبقى لديها من الإنتاج من بداية الموسم بسعر ٤٥٠٠ جنيه للطن، ليصل للمستهلك بسعر ٥ جنيهات للكيلو، وقالت المصادر، التى طلبت عدم ذكر اسمها، أن لجنة السكر ألزمت كافة الشركات بتوجيه مخزونها بالكامل للشركة القابضة للصناعات الغذائية. وقالت إن توجيه إنتاج الشركات من السكر للشركة القابضة للصناعات الغذائية الهدف منه الحفاظ على سعر السكر من خلال ضخ كميات كبيرة منه لصالح المجمعات الاستهلاكية وبقالى التموين.

وفى القاهرة، ضبطت مباحث التموين، الأربعاء، أمين مخزن جملة بمنطقة بولاق، يخزن كمية من المواد الغذائية بلغ مجموعها 5 أطنان سكر مجهول المصدر، وكميات كبيرة من الأرز، بهدف بيعها بالسوق السوداء، وتحرر محضر وباشرت النيابة التحقيق. واستهدفت حملات مباحث التموين تجارا بأعينهم مشهورا عنهم الاتجار فى هذه السلع بهدف إعادة بيعها للمستهلك بأسعار مرتفعة.

وفى القليوبية، اختفى السكر من محال البقالة فى عدد من قرى المحافظة بعد أن ارتفع سعر الكيلو إلى 9 جنيهات فى العديد من المناطق، ورفض عدد من التجار وأصحاب المحال بيع الكميات التى لديهم فى انتظار بيعها بأسعار أعلى. وقالت فايدة عبدالعزيز، مدرسة، إن كيلو السكر وصل فى محال البقالة إلى 9 جنيهات بعد أن كان يُباع بـ4 جنيهات فقط، مشيرة إلى أن انعدام الرقابة التموينية على محال البقالة هو السبب فى رفع التجار السعر.

من جانبه، قال أحمد عبدالجواد، مفتش تموين بطوخ، إن السبب فى ارتفاع أسعار السكر هو عدم وجود تسعيرة جبرية ملزمة لأصحاب المحال، مشيرا إلى أن أيدى مفتشى التموين مغلولة لعدم وجود ضبطية قضائية لديهم، وشنت أجهزة مباحث التموين حملة مكبرة على محال البقالة فى الخصوص وبنها وشبرا الخيمة لضبط محتكرى السلع، وتم ضبط 25 قضية بيع بأزيد من التسعيرة لسلع مختلفة، وكذا ضبط 15 قضية لسلع منتهية الصلاحية، كما تم ضبط مصنع لتصنيع الحلاوة الطحينية بالقناطر الخيرية دون ترخيص يستخدم سكرا مدعما فى عمليات التصنيع.

وفى الشرقية، شكا الأهالى من وصول سعر كيلو السكر إلى 9 جنيهات، واختفائه من المحال، وقال محمود نصر، من الحسينية، إن جشع التجار وانعدام الرقابة التموينية تسببا فى ارتفاع سعر السكر بعد افتعال أزمة به، مطالبًا بتشديد الرقابة على الأسواق وضبط الأسعار التى تمس قوت المواطنين. وأضاف السيد صالح، من مركز فاقوس، أن أغلب التجار استغلوا ارتفاع سعر الدولار وفرضوا زيادة فى الأسعار، خاصة السكر، ما زاد من الأعباء على المواطنين، وأشار محمد صلاح، من أبوكبير، إلى أن سعر كيلو السكر وصل إلى 9 جنيهات، إلى جانب عدم وجوده فى الأسواق، الأمر الذى يسبب معاناة كبيرة للأهالى فى الحصول عليه.

من جانبه، قال المهندس حمدى الشربينى، وكيل وزارة التموين بالشرقية، إنه تمت إقامة معارض بجميع أنحاء المحافظة بالتنسيق مع الجمعيات الاستهلاكية لضخ سلع غذائية بكميات كبيرة وجودة عالية وبأسعار مخفضة تحت إشراف الأجهزة الرقابية بالمديرية، بالإضافة إلى شن حملات مكثفة بصفة دورية على الأسواق والتجار للتصدى لرفع الأسعار.

وفى المنوفية، تمكنت الأجهزة الأمنية بالاشتراك مع مباحث التموين من ضبط ٤ أشخاص بالشركة العامة لتجارة الجملة، فرعى شببن الكوم والشهداء، لتلاعبهم فى كميات من السكر تبلغ ١٢٣ طنًا وإعادة بيعها فى السوق السوداء.

وفى أسوان، شكا الأهالى من تأخر تسلم السلع التموينية، خاصة السكر والزيت والأرز، وطالب تجار بإلزام الشركة المصرية للسلع التموينية بتوفير 50% من السلع وتسليمها للتجار قبل بداية كل شهر، بالإضافة إلى إلزام الشركة المصرية بتوفير باقى الأصناف والسلع التموينية المدونة على ماكينة الصرف بجوار السلع الأساسية.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق