اخبار مصر الان جيهان السادات: مبارك برئ من دم السادات.. والسيسي «قدمه خير على مصر» (فيديو)

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

رفضت جيهان السادات، زوجة الرئيس الراحل محمد أنور السادات اتهام الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بقتل زوجها، وقالت «عيب، مبارك كان مخلص»، فيما أكدت أنها تتواصل باستمرار مع حرم الرئيس عبدالفتاح السيسي، مطالبة في الوقت ذاته بإذاعة «تسلم الأيادي» في طابور المدارس يوميا لـ«يتعلم الأبناء حب الجيش ومصر».

وقالت جيهان السادات، في حوار مع برنامج «مع مسؤوليتي» على قناة «صدى البلد»، أمس الثلاثاء،«مبارك برىء من دم زوجي وكان مُخلص للسادات، وكانت هناك علاقات طيبة تجمعهما سويًا»، بحسب قولها، مضيفة: «ما تدعيه رقية السادات ابنة الرئيس الراحل تهيؤات والموضوع محتاج علاج»، مشيرةً إلى أن «عيب يطلع الكلام ده من بنت السادات، لأنها مجرد خرافات ليس لها أساس من الصحة».

وأكدت زوجة السادات أن «لحظة وفاة الرئيس أنور السادات كانت مأساوية، بعد استهدافه بوابل من الرصاص استقر في صدره».

وتحدثت «السادات» عن علاقتها بحرم الرئيس عبدالفتاح السيسي، وقالت إن أول لقاء جمعها والسيدة «انتصار» حرم الرئيس كان يوم تنصيبه رئيسا للجمهورية، مشيرة إلى أنها تحب عائلة الرئيس السيسى فهى عائلة جميلة ومحافظة ومُتدينة ومعتدلة في تدينها، موضحة أن «حرم السيسي سيدة عاقلة وتدرك الظروف التي تمر بها مصر»، مشيرة إلى أنها تتواصل مع حرم الرئيس باستمرار كما أنها لن تتأخر في تقديم خدماتها للوطن.

وجَّهت جيهان السادات، رسالة للرئيس عبدالفتاح السيسى قالت فيها: «ربنا يوفقك ويحميك» كما وجهت أخرى للرئيس السابق عدلى منصور قائلة «شخصية محترمة جدًا وأقدره وأحبه جدا»، فيما طالبت الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية للشؤون الخارجية سابقا بـ«الابتعاد عن مصر«، وقالت:»الحمد لله انك بعيد والحقيقة اتخدعنا فيك ومهما تطبق أجندات من هنا لبكرة لن يسمعك أحد، أنتوا خلاص انتهيتوا«.

وقالت «السادات»، إنها «تحب أغنية تسلم الأيادى وتحب أن تسمعها تقديرا للجيش المصري»، مطالبة بإذاعة أغنية تسلم الأيادى باستمرار في طابور الصباح بالمدارس «عشان التلاميذ يبقى عندهم جرعة وطنية وحب للجيش ومصر».

كما تحدثت «السادات» عن فترة الرئيس الأسبق محمد مرسي، وقالت «مصر أيام الإخوان لم تكن مصر وشعرت باختطاف مصر، وكنت قلقة في عهد حكم جماعة الإخوان وماحدث كان شيئا بشعا، وزعلت في 6 أكتوبر لما مرسي سمح لقتلة السادات بالحضور، وبكيت جدا (إزاي القتلة يتكرموا في 6 أكتوبر)».

وأوضحت «جيهان» أن مصر كانت في محنة، وأنها لم تكن تعرف طعم النوم خلال حكم الإخوان ولكن اليوم جميع المصريين يشعرون بالأمن والأمان«.

وأكدت جيهان السادات، أن «الرئيس السيسي بعد توليه المنصب طلب مقابلتي ونجلي جمال»، مضيفة: «من أول لحظة في المقابلة شعرت بوطنيته والأمان في مصر، والمشروعات التي ينفذها ستحقق تنمية كبيرة لمصر».

وأضافت أن الرئيس السيسى يبذل مجهودا كبيرا، وكل ما يفعله من مشروعات قومية لصالح مصر وشعبها«، مشيرة إلى أن مصر تحتاج فقط لضبط الأسعار خلال الفترة المقبلة والرئيس السيسى قدم العديد من التسهيلات و»قدمه على مصر خير«.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق