اخبار مصر الان إغلاق عيادة خاصة رفض طبيبها توليد سيدة بالدقهلية.. والنيابة تحقق في الواقعة

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أصدر الدكتور سعد مكي، وكيل وزارة الصحة بالدقهلية، الأربعاء، قرارًا بغلق عيادة خاصة بقرية الأحمدية لمدة 20 يومًا، حيث رفض طبيبها استقبال سيدة تعاني من آلام الولادة مما تسبب في وفاة التوأم عقب ولادتها بالشارع، فيما بدأت نيابة شربين التحقيق في الواقعة.

وكانت نسمة عطا عبدالقادر، ٢٨ سنة من قرية العوضية مركز شربين، توجهت، مساء الإثنين، للطبيب «أ. ا» بقرية الأحمدية بعد شعورها بآلام الولادة ولكن الطبيب رفض استقبالها بحجة أنه نائم وعليها العودة في الصباح مما تسبب في وفاة التوأم عقب ولادتها داخل سيارة أمام العيادة، وتم نقلها إلى مستشفى شربين وحالتها حرجة.

وكانت «المصرى اليوم» نشرت الواقعة في عدد، الأربعاء، تحت عنوان «وفاة توأم أنجبتهما سيدة أمام عيادة طبيب رفض توليدها».

وقال «مكي»، لـ«المصري اليوم»، إنه «فور إخطارنا بالواقعة تم تشكيل لجنة فورية للتوجه لفحص العيادة الخاصة بالطبيب وتم إغلاقها لمدة 20 يومًا لحين انتهاء أعمال اللجنة، كما قرر المحافظ حسام الدين إمام علاج السيدة على نفقة الدولة وتقديم كافة أوجه الرعاية الطبية لها لحين تماثلها للشفاء».

وأوضح أنه تم تشكيل لجنتين أحدهما من المحافظة وأخرى من وزارة الصحة لفحص محتويات العيادة وتراخيصها على أن يعرضا تقريرهما النهائي على محافظ الدقهلية ووزير الصحة خلال أيام، مشيرًا إلى أنه تم إخطار نقابة الأطباء بالواقعة للتحقيق مع الطبيب فيما نسب إليه من اتهامات.

وعلى صعيد متصل، بدأت نيابة شربين التحقيق في الواقعة، وانتقل فريق من النيابة العامة لمستشفى شربين العام لسماع أقوال الأم وقررت النيابة استدعاء الطبيب المتهم.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق