اخبار مصر الان دفن 50 جثة مجهولة لضحايا «مركب رشيد» بمقابر الصدقة بالبحيرة

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال الدكتور علاء عثمان، وكيل وزارة الصحة بالبحيرة، أنه تم دفن 50 جثة مجهولة كانت بثلاجات حفظ الموتى بالبحيرة من ضحايا «مركب رشيد»، وأنه سبق أخذ عينات DNA من تلك الجثامين، لمقارنتها بعينات من أقاربها حال ظهورهم.

وقالت مصادر طبية بمديرية الصحة بالبحيرة، لـ «المصري اليوم» إنه تم التعرف على إريتري وزوجته قبل دفن الجثامين بحسب قرار المستشار عبدالعزيز عليوة، المحامي العام لنيابات شمال دمنهور، بدفن الجثامين المجهولة لضحايا المركب الغارق بالبحر المتوسط.

وتمكن شريف سليمان حامد، إريترى الجنسية من التعرف من خلال الصور بالأدلة الجنائية على جثمان محمد أحمد سليمان حامد، والموجود جثمانه في مشرحة مستشفى إدكو العام، وزوجته زينب عبدالله شكور، والموجود جثمانها في مشرحة مستشفى كفر الدوار العام، وسيتم إجراء مراسم الدفن في مدافن مدينة إدكو بعد حصول قريب المتوفيين على خطاب بموافقة السفارة الإريترية بالدفن في إدكو.

وكان المستشار عبدالعزيز عليوة، المحامي العام لنيابات شمال دمنهور، صرح، أمس الأول، بدفن الجثامين المجهولة بمقابر الصدقة من ضحايا المركب الغارق على بعد 12 كيلومتر داخل البحر المتوسط أمام سواحل كفر الشيخ قرب بوغاز رشيد، وراح ضحيته 202 شخصاً، وإنقاذ 167 شخصاً آخرين.

وقال وهدان السيد، المتحدث الإعلامي لمحافظة البحيرة، أن الدكتور محمد سلطان، محافظ البحيرة، شكل لجان من رؤساء الوحدات المحلية ومديري إدارات التضامن الاجتماعي ومديري الإدارات الصحية الواقعة في نطاقها المستشفيات التي يوجد بها جثامين لضحايا المركب الغارق لدفن الجثث.

وأكد مصدر مسوؤل بوزارة الصحة وجود 12 جثة مجهولة في مستشفيات كفر الشيخ، بالإضافة إلى 5 جثث أخرى مجهولة في محافظة الإسكندرية، ليصل بذلك عدد الجثامين المجهولة إلى 67 جثة.

وكان مواطنون وأطباء بمحافظة كفر الشيخ شكوا من انبعاث روائح كريهة من ثلاجة حفظ الموتى بمستشفى بيلا بمحافظة كفر الشيخ، وهو ما أدى لتأذى الأطباء والمرضى بالمستشفى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق