اخبار اليوم خبراء: proton mail كلمة سر المراسلات الخفية بين الإرهابية وعناصرها

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال خبراء في الإسلام السياسي إن الخلايا النوعية للإخوان الإرهابية تستخدم برامج مشفرة للتواصل فيما بينها ولتشفير الرسائل التي يتداولونها فيما بينهم، حتى لا يتم القبض على الخلايا التابعة لهم.

وأضافوا أن أساليب التواصل بين هذه التنظيمات تطورت مع الوقت،  ففي البداية كان التنظيم السري للإخوان يستخدم الرسائل المشفرة التي تحمل كلمات غامضة وسرية يتم الاتفاق عليها بين أعضاء التنظيم وكان أعضاء الجماعة الإسلامية يطلقون على الجناح المسلح لها اسم "الشواكيش " وأعضاء هذا الجناح اسم النجارين والعملية التي ينفذونها "نقلة " .

وتطور الأمر بعد ذلك لاستخدام الحبر السري ثم زاد الأمر تطورا مع انتشار تكنولوجيا المعلومات التي أخرجت برامج تكفل السرية التامة للمعلومات، ومنها برنامج "زولا" الذي استخدمه الإخوان لضمان سرية محادثاتهم خلال اعتصام رابعة العدوية والفترة التي تلته ثم بدأوا يستخدمون برنامج "بروتون ميل " الذي يقدم خدمات بريد الكتروني مشفر ، لتكون البديل الأكثر أمناً للباحثين عن حماية الخصوصية وأمن المعلومات .

الكاتب والباحث المستقل في مجال التقنية وأمن المعلومات، أبو عمر البتار، قال إن شركة "proton mail" توفر خاصية تشفير الرسائل، بعكس  GMAIL و HOTMAIL .

وقال إن هذه الشركة واحدة من أهم الشركات المقدمة لخدمة البريد الالكتروني المجاني الآمن والمشفر، موضحا أن مقر الشركة وجميع خدماتها متواجدة في سويسرا، وهي ميزة بحد ذاتها كون قوانين الحكومة السويسرية صارمة جداً فيما يخص ضمان حرية التعبير للأفراد ومنع اختراق خصوصيتهم ، ولا تقوم الشركة بكشف بيانات المستخدمين التي تملكها.

من جانبه قال ر بيع شلبي مؤسس جبهة أحرار الجماعة الإسلامية إن كل تنظيمات الإسلام السياسي اعتادت على استخدام وسائل وبرامج تتيح لها تشفير رسائلهم وعدم نقلها أو التجسس عليها.

وأضاف شلبي في تصريح لـ"دوت مصر" أن التنظيم السري للإخوان يستخدم الرسائل المشفرة التي تحمل كلمات غامضة وسرية يتم الاتفاق عليها بين أعضاء التنظيم وكان أعضاء الجماعة الإسلامية يطلقون على الجناح المسلح لها اسم "الشواكيش " وأعضاء هذا الجناح اسم النجارين والعملية التي ينفذونها "نقلة".

وقال العميد هشام عبد الله الخبير في مباحث الانترنت إن التنظيمات الإرهابية تستخدم البرامج المشفرة منذ زمن فهذه التنظيمات تستغل التكنولوجيا بشكل سيء للغاية فهم يقومون بشراء البرامج والأنظمة التي تضمن أمان للبيانات حتى لا يتم كشف أمرهم.

وأضاف عبد الله في تصريح لـ دوت مصر إن كل برنامج مشفر يتم تدشينه تصنع الشركة معه تقنية لكيفية اختراقه وكشف الرسائل التي ترسل عليه ولهذا يتم كشف الخلايا التي تخطط لتنفيذ عمليات إرهابية.

المصدر : دوت مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق