اخبار مصر الان الشوارع حواديت:شارع الميادين الثلاثة

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

إن شئت أن تجد وصفا جامعا مانعا لشارع الجمهورية، فهو أنه شارع الميادين الثلاثة، إنه الشارع الوحيد الذى يربط بين ثلاثة ميادين كبرى، هى الأكبر فى وسط البلد والأهم فى القاهرة، إذا استبعدنا ميدان التحرير ولا ينافسه- عن بعد- سوى شارع رمسيس، الذى يربط ميادين عبدالمنعم رياض، برمسيس، ثم بالعباسية بعد مسافة كبرى نكون بها قد خرجنا من وسط البلد..

يمتد إذا شارع الجمهورية من ميدان رمسيس إلى ميدان عابدين، وبين الميدانين يقطع ميدان الأزبكية، وهنا، تبدأ لعبة الأسماء، فالتمثال المرتفع فى الأزبكية على حصانه الشهير وإصبعه الممتد إلى السماء، تمثال إبراهيم باشا لم يكن هنا مجرد تمثال، بل هو الصاحب الأصلى للشارع، فمن «باب الحديد» كان يبدأ شارع إبراهيم باشا وينتهى إلى القصر المهيب فى ميدان عابدين، جاءت الثورة واختارت أن تلغى اسم إبراهيم من شارعه لتكتفى بتمثاله، وتطلق على الشارع اسم «الجمهورية» فى لحظة إعلانها فى 1954، وربما لمهابة هذه اللحظة المؤسسة، بقى اسم الشارع الرسمى الجديد فى الوجدان، لكن الوجدان الشعبى نفسه لم يقبل بأن يغير اسم ميدان عابدين إلى «ميدان الجمهورية» وهو اسمه الرسمى الآن، بقى الاسم إلى اليوم- عند الناس- ميدان عابدين، تماما كما بقى «باب الحديد» لما يقارب قرنا من الزمان منافسا اسم «رمسيس» فيما بعد، لم تنته لعبة الأسماء بعد، فميدان الأزبكية ذو التمثال، يسمى أيضا ميدان الأوبرا، وبالطبع هو كذلك ميدان إبراهيم باشا.

من هنا إذا، على بعد خطوات من شارع الفجالة «كامل صدقى»، يمشى الداخل إلى القاهرة من بوابة محطة مصر، بعد أن يعبر الميدان يمر وقد جعل إلى يمينه مسجد أولاد عنان التاريخى الذى توارى تحت جدران المبنى الهائل لمسجد الفتح، لا يلبث أن يصل إلى الأزبكية، هنا الحديقة وهنا كان السور وهنا تمثال الباشا، لا يتجه يمينا إلى «عدلى» وقلب وسط البلد بل يواصل المسير على تخوم باب اللوق يفصله عنها شارع شريف، هنا تنتهى الرحلة «الجمهورية» إلى الميدان الثالث، ميدان القصر فى عابدين، وإن سمّوه «الجمهورية»، ليس ثمة فارق كبير على أية حال، فقصر الملكيين صار أيضا قصر الجمهوريين.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق