اخبار مصر الان «بن زايد» يستقبل السيسي في أبوظبي: ندعم مصر شعبًا ودولة

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بدأ الرئيس عبدالفتاح السيسي، الخميس، زيارته إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، وكان في استقباله لدى وصوله مطار أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين الإماراتيين.

وأقيمت مراسم الاستقبال الرسمي، وتم استعراض حرس الشرف، وعزْف السلامين الوطنيين.

وقال السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس عقد جلسة مباحثات موسعة مع بن زايد، الذي رحب بالرئيس، معربًا عن تقديره العميق لمشاركته في فعاليات العيد الوطني الخامس والأربعين لدولة الإمارات.

وأكد ولي عهد أبوظبي المكانة الخاصة والمتميزة التي تتمتع بها مصر وشعبها لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، مشيرًا إلى موقف بلاده الثابت من مساندة مصر، ومتمنيًا للشعب المصري دوام الاستقرار ومزيدًا من التقدم والتطور.

وأشار إلى تطلعه لأن تساهم زيارة الرئيس إلى أبوظبي في مواصلة الارتقاء بأطر التعاون القائمة بين البلدين الشقيقين، مؤكدًا ما تمثله الزيارة من فرصة للتنسيق والتشاور المستمر بين مصر والإمارات إزاء مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وذلك في ضوء المخاطر التي تتعرض لها المنطقة.

بدوره، أعرب السيسي عن سعادته بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة، موجهًا خالص التهاني لقيادة وشعب الإمارات الشقيق بمناسبة العيد الوطني الخامس والأربعين.

وأشاد الرئيس في هذا الإطار بما حققته دولة الإمارات من تقدم على مدار السنوات الماضية، لافتًا إلى أنها أصبحت تمثل نموذجًا يُحتذَى به لكل الدول العربية في تحقيق التنمية الشاملة، ومتمنيًا لحكومة وشعب الإمارات مزيدًا من التقدم والتطور والازدهار.

وأعرب، خلال المباحثات، عن اعتزاز مصر بما يربطها بدولة الإمارات، بقيادة خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، من روابط أخوة وتعاون وثيقة، تُعد مثالًا للتعاون الاستراتيجي بين الدول العربية.

كما أشار الرئيس إلى أهمية مواصلة العمل على تعزيز التعاون الثنائي مع دولة الإمارات على مختلف الأصعدة، مؤكدًا أن المرحلة الراهنة التي تمر بها المنطقة تتطلب تكثيف التنسيق لمواجهة التحديات المشتركة القائمة.

وتطرقت المباحثات إلى سُبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، وأشاد الرئيس في هذا الإطار بالمواقف المُشرفة التي تتخذها دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم مصر والقضايا العربية المختلفة.

كما تطرقت المباحثات إلى المستجدات على الصعيد الإقليمي في ضوء الأزمات القائمة بالمنطقة، حيث تطابقت رؤى البلدين بشأن ضرورة تعزيز الجهود للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة بعدد من الدول العربية، بما يحفظ وحدتها وسلامتها الإقليمية ويصون مؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها.

زيارة السيسي إلى أبو ظبي، 1 ديسمبر 2016.
زيارة السيسي إلى أبو ظبي، 1 ديسمبر 2016.
زيارة السيسي إلى أبو ظبي، 1 ديسمبر 2016.
زيارة السيسي إلى أبو ظبي، 1 ديسمبر 2016.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق