اخبار اليوم الصناعة:3 مصانع للغزل والنسيج والملابس باستثمارات 362 مليون جنيه

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أكد ان خلق جيل جديد من التجمعات الصناعية المتخصصة يأتي علي رأس أولويات خطة الوزارة خلال المرحلة الحالية حيث نستهدف التوسع في إقامة مثل هذه التجمعات لزيادة القيمة المضافة وتعميق الصناعة المحلية ومن ثم زيادة قدرتها علي المنافسة في السوقين المحلي والخارجي ، مشيرا الي انه يجري حاليا انشاء 3 تجمعات صناعية للصناعات الصغيرة في منطقة جنوب الرسوة ببورسعيد ومدينتي بدر والسادات 

جاء ذلك خلال الجولة التي قام بها الوزير صباح اليوم بمنطقة الصناعات النسيجية بمدينة برفقه الدكتور محمد سلطان محافظ البحيرة حسب البيان الصحفي، والتي افتتح خلالها 3 مصانع باستثمارات مصرية تصل الى 362 مليون جنيه وتتعدي نسبة صادراتها حاجز الـ 2 مليون دولار في قطاع الملابس الجاهزة والمفروشات والصباغة والطباعة ويعمل بها 800 عامل.

 وقال الوزير أن المصانع الجديدة تمثل إضافة حقيقية لتحسين مناخ الاستثمار وتسهم في تحقيق اهداف الاستراتيجية التي أطلقتها الوزارة مؤخراً لتعزيز التنمية الصناعية وجذب الاستثمارات الأجنبية وتشجيع الاستثمار الصناعى، مؤكداً ان الصناعة هي قاطرة التنمية وأحد القطاعات الهامة التي تسهم في توفير المزيد من فرص العمل.

واشار قابيل الي ان منطقة الصناعات النسيجية بكفر الدوار تأتي ضمن مخطط الوزارة لانشاء تجمع صناعي متكامل لصناعات الغزل والنسيج والصباغة والملابس الجاهزة والذي يقع ضمن نطاق احدي شركات قطاع الاعمال العام وذلك بهدف تحقيق الاستغلال الأمثل لقطع الأراضي غير المستغلة والتي تقع في زمام الشركات المملوكة للدولة، لافتا الي أن مساحة المشروع تبلغ 570 ألف متر مربع مقسمة على ثلاث مراحل، حيث من المخطط تقسيم المساحة الكلية للمشروع إلى قطع أراضي صناعية تتراوح مساحتها من ألف متر وحتى 12 ألف متر مربع.

ولفت إلى أن المرحلة الأولى للمشروع تبلغ مساحتها 230 ألف متر وتم الإنتهاء من إنشائها بالكامل بإستثمارات بلغت 2.5 مليار جنيه وجارى تشغيل 55 مصنعاً يعمل بها 15 ألف عامل موضحاً أن المرحلة الثانية تبلغ مساحتها 170 ألف متر وتحتوى على 30 قطعة أرض تم تخصيص 9 قطع وجارى تخصيص 17 قطعة ومتبقى 4 قطع فقط بإجمالى إستثمارات متوقعة تصل الي حوالي 2 مليار جنيه وبطاقة تشغيلية تصل إلى 13 ألف عامل ، لافتاً إلى أن المرحلة الثالثة للمشروع تبلغ مساحتها 170 ألف متر مربع وتحتوى على 50 قطعة أرض باستثمارات تصل إلى 2 مليار جنيه وبإجمالى فرص عمل تبلغ 13 ألف عامل حيث سيتم تسليم أراضى هذه المرحلة للجهاز التنفيذي للمشروعات الصناعية (التابع للوزارة) قريباً .

وحول جهود الوزارة لتوفير العمالة الفنية المدربة للارتقاء بصناعة الغزل والنسيج والملابس الجاهزة أشار قابيل الي ان وزارة التعليم وافقت مؤخراً على إنشاء تخصص لتدريس مادة " الغزل" فى المدرسة الفنية الصناعية ببرج العرب ( نظام الثلاث سنوات ) إعتباراً من العام الدراسى الحالي 2016/2017 وذلك لأول مرة، حيث تم إعداد هذا المنهج وفق أحدث منهج إيطالى فى هذا المجال ، لافتاً إلى أنه سيتم إعداد تدريب للمدرسين من خلال الإستعانة بخبراء إيطاليين متخصصين وسيتم توظيف الخريجيين فى مصانع الغزل والمنسوجات بمصانع برج العرب .

وأشار الي ان هناك تنسيقاً كبيراً مع وزارة التعليم لتطوير منظومة التعليم الفني وتطوير المناهج وإدخال مناهج متخصصة في هذا المجال بهدف تخريج دفعات ذات كفاءة فنية عالية تلبي احتياجات القطاع الصناعي من العمالة الفنية المدربة .

ومن جانبه أوضح المهندس أسامة حشاد رئيس الجهاز التنفيذي للمشروعات الصناعية والتعدينية – التابع لوزارة التجارة والصناعة- أن تكلفة إنشاء البنية الأساسية للمرحلتين الأولى والثانية بالمنطقة الصناعية بكفر الدوار بلغت حوالى 250 مليون جنيه حيث تتضمن إنشاء شبكة للطرق الداخلية والخارجية بطول 17 كم2 وبتكلفة بلغت 122 مليون جنيه ومحطات وشبكات للكهرباء وبتكلفة بلغت 122 مليون جنيه وشبكة للصرف الصحى بتكلفة بلغت 16 مليون جنيه .

ومن ناحية اخري قام المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة بإعطاء إشارة البدء لإفتتاح البورصة السلعية للخضر والفاكهة بمركز بدر وذلك عبر خاصية الفيديو كونفرانس ، وتحتل موقع متميز يخدم منطقتي النوبارية والصالحية، واللتان تنتجان حوالى 60% من محصول الخضر والفاكهة بمصر ، وتصل إجمالي التكاليف الإستثمارية للبورصة السلعية حوالى 590 مليون جنيه ومن المخطط أن يصل إجمالى العائد من بيع الوكالات والثلاجات وشوادر البطيخ والتصنيع نحو 273 مليون جنيه ، وتحقيق صافى عائد نحو 47.5 مليون جنيه في مدة زمنية تقدر بعام ونصف.

 وأشار الوزير إلى أن هذا المشروع  يهدف إلى توفير أكثر من 3 آلاف فرصة عمل، كما يهدف للحد من الأسواق العشوائية، وذلك بتوفير 412 وكالة متفاوتة المساحات، و110 معارض و128 ثلاجة موز و 50 شادر بطيخ بالاضافة إلى ذلك، من المخطط لهذا المشروع زيادة الصادرات الزراعية من خلال إقامة 24 محطة تصدير، لتقليل الفاقد الزراعى والحد من المخزون الراكد وتكاليف النقل، وكذلك من خلال إقامة منطقة صناعية على مساحة 17 فدان تشمل 26 قطعة، تقام بها الصناعات التى تعتمد على الإنتاج الزراعى لاستغلال الفاقد الزراعى بالسوق عن طريق إقامة مصانع تكميلية للعصائر والمربات والمركزات والكرتون والتعبئة والتغليف.

كما شملت جولة الوزير عقد لقاء موسع مع المستثمرين بالمنطقة الصناعية وأعضاء الغرفة التجارية بكفر الدوار تناول خلاله رؤية واستراتيجية الوزارة لتعزيز التنمية الصناعية وتنفيذ خطط التوسع في مجال الاستثمار الصناعي ومن ثم زيادة معدلات التصدير.

المصدر : دوت مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق