اخبار الفن «ماسبيرو» يعيد اختبار المذيعين بسبب الخروج عن النص واللغة والرأى السياسى

0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال حمدى الكنيسى، رئيس لجنة تقييم الأداء فى مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون، إنه من المقرر إجراء اختبارات لتقييم أداء عدد من المذيعين والمذيعات فى الاتحاد، بمعرفة اللجنة التى تعمل حالياً على حصرهم بالفعل، سواء على الشاشة أو خلف الميكرفون، ممن لديهم مشكلات فى الأداء.

وأوضح هذه المشكلات بقوله إنها تتعلق بالخروج عن الإسكريبت (النص المكتوب) أو الأخطاء اللغوية، أو الخلط بين دور المذيع والناشط السياسى، أو من لديهم صعوبة فى كيفية الحديث مع الضيوف، خاصة أن هناك عددا من المذيعين يقاطعون الضيوف، ولا يعطون لهم فرصة للحديث.

وأضاف الكنيسى، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، أنه من المقرر، بعد إجراء الاختبارات، تدريب المذيعين فى معهد الإذاعة والتليفزيون للتدريب، ليكونوا أقوياء وناجحين.

وأشار إلى أن اللجنة تعمل بناء على رغبة رئيس المحطة أو القناة، إذ يطلب منها تقييم برنامج معين، فتبدأ اللجنة دراسته بداية من المذيع إلى المادة المقدمة مروراً بالإخراج والديكور، ونضع توصياتها عنه، وتحدد هل يستمر بهذا الشكل، أم يحتاج العاملون فيه إلى تدريب، لافتاً إلى أن اللجنة تدرك تماماً أن هناك مشكلة فى الديكور بعدد كبير من البرامج بسبب الوضع الاقتصادى، لكنه قال إن هذه المشكلة فى طريقها للحل.

وتوقع الكنيسى أن يعود التليفزيون للمنافسة، خلال الفترة المقبلة، بعد التغلب على البيروقراطية والروتين، وسوف يدخل المنافسة فور تشكيل الهيئة الوطنية للإعلام المرئى والمسموع، لأنه سوف يخرج من رحم الأنظمة الحاكمة، ويصبح تليفزيون الشعب والدولة.

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق