اخبار الفن «الكنيسي»: اختبارات لمذيعي ماسبيرو لمنع الخلط بين دور الإعلامي والناشط السياسي

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال حمدي الكنيسي، رئيس لجنة تقييم الأداء في مجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون، إنه سيتم خلال الفترة المقبلة إجراء اختبارات من قبل لجنة تقييم الاداء لعدد من المذيعين والمذيعات في اتحاد الإذاعة والتليفزيون، وإن اللجنة تقوم حاليًا بعمل حصر للمذيعين والمذيعات أمام الشاشة وخلف الميكرفون، الذين لديهم مشاكل في الأداء، سواء من حيث الخروج عن الإسكربت المكتوب أو من حيث من لديهم أخطاء في اللغة، أو سواء المذيعين الذين يخلطون ما بين دور المذيع والناشط السياسي، أو من لديهم مشاكل في كيفية الحديث مع الضيف.

وأوضح في تصريحات لـ«المصري اليوم» «هناك عددا من المذيعين يقاطعون الضيف ولا يعطون له فرصة للحديث، وسوف يتم عمل اختبارات لهؤلاء المذيعين من قبل اللجنة، وسوف يكون هناك تدريب لهم من قبل معهد الإذاعة والتليفزيون للتدريب على كيف يكون مذيع قوي وناجح».

وأضاف الكنيسي: «تلك اللجان تعمل بناء على رغبة رئيس المحطة أو القناة، يطلب منا أن نقيم برنامج معين ويوضع للدراسة من قبل اللجنة، ونقوم بالدراسة بداية من المذيع إلى المادة المقدمة إلى الإخراج والديكور، ونضع تصورنا عن البرنامج، وهل يستمر بهذا الشكل أم يحتاج العاملين فيه إلى تدريب، ونعرف تماما أن هناك مشكلة في الديكور في برامج كثيرة بماسبيرو، بسبب الوضع الاقتصادي، وهذه المشكلة في طريقها للحل».

وأشار الكنيسي، إلى أن التليفزيون سيعود للمنافسة خلال الفترة المقبلة، موضحا: «سنتغلب على البيروقراطية والروتين، وسينافس ماسبيرو أكثر حال تشكيل الهيئة الوطنية للإعلام المرئي والمسموع، لأنه سيخرج من رحم الأنظمة الحاكمة ويكون تليفزيون الشعب والدولة المصرية».

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق