اخبار الفن كواليس تصوير «اختيار إجبارى»: سلبيات «السوشيال ميديا» وتأثيرها على المصريين

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يواصل فريق عمل مسلسل «اختيار إجبارى» تصوير مشاهد العمل للانتهاء منه قبل نهاية العام الجارى، استعداد لعرضه في يناير المقبل على قناة dmc.

انتهى مخرج العمل التونسى مجدى السميرى من تصوير أكثر من 40% من المشاهد وسينتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية خلال الأسابيع المقبلة لاستكمال المشاهد الخارجية، ويقوم حاليًا بتصوير المشاهد الداخلية باستديو المغربى بشبرامنت.

يناقش مسلسل «اختيار إجبارى» في قضيته الأساسية مشكلة سلبيات «السوشيال ميديا» وتأثيرها على حياة المصريين والموافقة على شروط وقواعد للتطبيقات الهاتفية، دون حساب لأضرارها وسلبياتها على حياتنا، كما ينقل العمل أيضًا صورة لعلاقة 3 أصدقاء وحياتهم الاجتماعية والعاطفية وما تفعله التكنولوجيا بهم. يقول كريم فهمى: «أقوم بدور مالك الذي تجمعه علاقة صداقة بآدم ويوسف، فكل منهما له قصة له مع السوشيال ميديا تربطنا ببعض».

وعن كريم فهمى المؤلف وأزماته في اختيار أعماله قال: «مثلى كمثل أي مؤلف أطلب تعديلا في بعض الأحيان على أدوارى، فأنا أرى تعديلات من الممكن أن ينفذها المؤلف بطريقته أو يرفضها، ولكننى في الحقيقة أقع في مشكلة كبيرة بالتفكير في كل عمل يعرض على فأنا في بعض الأحيان أفكر بطريقة (رخمة قوى) وموضوع أننى مؤلف يجعلنى أرفض أعمالا من الممكن أن تكون جيدة تجعلنى أقول لنفسى (متحبكهاش قوى كده)».

وقال الفنان أحمد زاهر: إن سبب موافقته على المسلسل هو إعجابه بقصة العمل، التي تتحدث عن خطورة السوشيال ميديا في حياتنا بجانب وجود شركتى إنتاج أتاحتا كل عوامل النجاح، مشيرًا إلى أن العمل يوجه رسالة للجميع بتوخى الحذر في التعامل مع التكنولوجيا الجديدة.

وأضاف: مناقشة قضية مثل هذه أمر مهم جدًا في هذا الوقت في مصر والوطن العربى، فأنا أقدم شخصية آدم، له علاقة صداقة مع مالك ويوسف، وهما كريم فهمى وخالد سليم، ونتطرق في علاقاتنا وتعرضنا لأضرار السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعى، فنحن نرصد قضايا خطيرة لم تخطر ببال المتعامل معها.

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق