اخبار الفن نادية مبروك : أطلقنا ماسبيرو FM «بدلا ما غيرنا يبث تراثنا»  

0 تعليق 13 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت نادية مبروك رئيس الإذاعة المصرية بأن إذاعة ماسبيرو F.M انطلقت في بثها التجريبي، الخميس الماضي، على تردد 91.5، وهو تردد البرنامج الثقافي ونبث من السابعة صباحا حتي الثالثة عصرا، ويبث البرنامج الثقافي من الثالثة عصرا حتي الثالثة صباحا، وحتي الآن لم نأخذ موجة محددة للإذاعة، وستتضمن بث تراث الإذاعة من الأحاديث والبرامج والكنوز الإذاعية الأخرى.

وأضافت رئيس الإذاعة أن انطلاق هذه الخدمة الجديدة يأتي تلبية لرغبة كثير من المستمعين للاستماع إلى الدُرر الإذاعية التي تزخر بها مكتبة الإذاعة، بدلا من أن يأكلها التراب، أو يبثها غيرنا، خاصة أن هناك بعض المواد الإذاعية التي سرقت من التليفزيون تبثها بعض المواقع وتحصل على ملايين من ورائها .

وأضافت: تسمية الإذاعة بماسبيرو fm هو عملية ربط مع قناة ماسبيرو زمان التي كان قد سبق انطلاقها في يونيو الماضي، وكان هناك أكثر من اسم مطروح لتسمية الإذاعة منها كنوز وحنين، لكن كان اسم ماسبيرو fm، تعظيم لماسبيرو، خاصة عندما تكون هناك إذاعة وتليفزيون يعبر عن ما هو قديم للمبني العظيم .

وتابعت: نحن الآن في عملية بث تجريبي، ونصحح الأخطاء التي تقابلنا، ومشرف عليها عمرو عبدالحميد، ويساعده العديد من رموز الإذاعة، ونبث المادة القديمة، ولكن نحتاج إلى مجهود كبير لأن ليس ما كل هو قديم يتم بثه، وسيشمل البث أحاديث ومسلسلات وحوارات وسهرات وحفلات ومواد نادرة التي لا يوجد مثيل لها في أي مكان آخر، في الإذاعات، حيث أنني لا يمكن أن أنافس نفسي .

وأضافت: حتي الآن لم نستقر على شكل الإعلانات التي من الممكن أن نذيعها على الشبكة، خاصة أنها إذاعة تبث موادا قديمة، والإعلان يجب أن يكون مختلفا، لطبيعة عمل الإذاعة، وسنستعين بكبار الإذاعيين لعمل برموهات للإذاعة، منهم فهمي عمر وعمر بطيشة ونادية صالح ونجوي أبوالنجا، وصالح مهران وحمدي الكنيسي وأحمد سعيد.

أين تذهب هذا المساء؟.. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق